Monday, November 16, 2009

إن جنتي في قلبي


دخلت النهاردة محل جمب بيتنا، محل معروف في المنطقة كلها ان دول احسن ناس يصلحوا احذية و ساعات و احزمة
ناس نضيفة في شغلها و محترمين في تعاملهم
و هيا دي سمعتهم عند كل الناس
و كنت بتعامل معاهم كتير قوى قبل كده، بس النهاردة فضلت قاعدة في المحل اطول شوية من كل مرة

اول مرة الاحظ حاجة
المحل كله على بعضه حوالي مترين في تلات امتار
غير مرتب تماما
حاجات مكعببة فوق بعضها
ادوات قديمة جدا عنده في المحل اللي بيستخدمها
الناس اللي بيشتغلوا نفسهم - هما اتنين - بس لبسهم مقطع و على قدهم اوى
قاعدين على كراسي متبهدلة و طالعة من نفسها
بيشتغلوا بايديهم وسط صمغ و لزق و ادوات غريبة جداا
عندهم رف كده صغير اوى فوق حاطين فيه كوبايات ازاز بيشربوا فيها الشاى
و عندهم برطمان كده بيستخدموه للسكر
عندهم رف تاني عليه حاجات متقطعة و متبهدلة، و غالباً لسه مش عارفين يتصرفوا فيهم ازاي
كان فيه صوت معلق ماتش شغال، و مش عارفة الصوت شغال منين
غالباً راديو من الراديوهات القديمة اوى اوى دي
و طبعاً مش محتاجة اقول ان التراب في المحل ممكن يعمل كذا كيس لو اتجموع مع بعض

بس من ساعة ما دخلت لحد ما خرجت
و اصلاً كل مرة اروحلهم
الاتنين دول قاعدين بيشتغلوا حاجة ورا التانية ورا التالتة
مركزين اوى في شغلهم
على طول مبتسمين
اسعارهم بسيطة اوى، و ساعات تانية بحسهم بيقللو في السعر لو حد هما عارفينه و بيعمل عندهم حاجات كتير
و زي ما قولتلكم في الاول، سمعتهم كويسة جدا جدا في المكان حوالينا، في الشغل و الاخلاق

ازاي ناس قادرة تشتغل في مكان زي ده و ظروف زي دي، و مع ذلك بتتعامل مع احسن حاجة عندها بأحسن حاجة هما يقدروا عليها

لو جيت تشوف ناس تانية قاعدة في مكاتب مكيفة و بيبقضو مبلغ و قدره كل شهر و بيشتغلوا مع حاجات - اعزكم الله- احسن من الجزم و الاحزمة
و مع ذلك تلاقيهم مش قادرين يتفانوا في شغلهم - عشان بيتحججوا- ان الظروف اللي حواليهم مش مُهيأة
او تلاقيهم مش قادرين يبتسموا في وشوش الناس
او بيشتكو من اقل حاجة تحصلهم

الحالات دي موجدة منها كتيير قوى قوى حوالينا
يعني بصوا حواليكم، ممكن تلاقو بواب فيلا مبسوط بحياته اكتر من صاحب الفيلا نفسه
ممكن تلاقو عامل نظافة في محل مبسوط اكتر من صاحب المحل

مش بتكلم عن الفرق بين اللى ربنا ابتلاهم بفلوس عن الناس اللي ربنا ابتلاهم بقلة الفلوس
بس بتكلم على الناس اللي تبصلهم تحس ان جنتهم جوا قلوبهم، مش من المكان اللي هما فيه
مش محتاجين سبب عشان يبتسموا، ولا سبب عشان يتفائلو
بيبصوا لكل نعمة عندهم على انها نعمة فعلاً، مش تحصيل حاصل
بيستغلوا كل حاجة عندهم سواء صغيرة او كبيرة


جربت في مرة تخلي جنتك جوا قلبك؟؟

10 comments:

Maha said...

اللـــــــــه الله

تدوينة جميلة جدا يا بنتي :)

ربنا يكرمك ويعزك

فين كتاباتك من زمان اشتقنالها :)

وضّاح said...

ماشاء الله.. تدوينة متميزة

مهما ساءت الظروف في العمل, فهذا لا يرفع عن شخصة واجب إتقانه..

أوافق الأخت مها في سؤالها, أين كتاباتك ؟؟

المجاهدة said...

:):)
اسفة للتأخير في الرد عليكم

مها، منورة :)
و بجد بجد ... وحشاني <3

اخ وضاح :)
ربنا يباركلك

انا كمان مشتاقة اوى لاني ابقى بكتب ...
ربنا المستعان :)

mohamed said...

ممكن انتي مستغربة المكان لكن هما بالنسبة ليهم عادي
واللبس اللي لابسينه دا لبس الشغل اللي بيقع عليه الصمغ والدهان والصبغة وووو
هما أسلوب شغلهم كدا ومستوى مسئوليتهم في حرفيتهم فعشان كدا هما مراتحين
:)

وكل سنة وأنتي طيبة

عمرو المصري said...

السلام عليكم

يا الله

مر وقت طويل جدا لا استطع عده منذ تلك المرة الاخيرة التي دخلت للمدونة وقرات وعلقت

عدت بعد كل هذا لاجد رابط مدونتي ما زال موجودا ولاجد تجوينات اكثر من رائعة كعهدي دائما

فكرة غريبة انهم رغم كل ده احسن واول ناس
حاولت اعمل كده كتير بس فشلت غالبا

اختاه
جزاكي الله خيرا كثيرا

المجاهدة said...

محمد

كلامك صح... هما فعلاً اتعودوا علي كده
و هوا ده اسلوبهم و دي طريقة حياتهم....
و انتا طيب :)


عمرو المصرى

:):)
فعلاً اتبسطت اوى اما شفت اسم حضرتك :) يا رب تكون بخير
الموضوع مش صعب يتنفذ ولا حاجة... هيا بس الفكرة بتقبقى في انتا بتبص علي ايه او مستني ايه يحصل في حياتك
و ايه اهم بالنسبة لك
انك تعيش حياتك مكتأب على حاجات مش عندك
ولا تستمتع بجد بكل حاجة صغيرة موجودة في حياتك...

ربنا يعزك و يكرمك :)

خالد الاسكندرانى said...

Awesome, wish you have pic of the place.

عمرو المصري said...

السلام عليكم ،، اختي في الله

انت من قلة قليلة مدعوة للمشاركة بالمجهود في هذا الموضوع ،، ارجو الرد السريع خلال ثلاثة ايام من تاريخ الرسالة ،، لا حرج من الرفض ولكن لنحدد من سيشارك ومن سنبحث عن بديله ارجو الدخول للاهمية
وجزاكم الله خيرا

http://www.ardel7arb.blogspot.com

sal said...

ادام الله عليك بصيرتك
تدوينة رائعة
مع تقديرى

مدونة وظفني said...

شكرا لك مقال مميز